آراء مغاربية – المغرب | دولة ماگريبيا والساعة الإضافية

مشاهدة
أخر تحديث : samedi 27 octobre 2018 - 9:05
آراء مغاربية – المغرب | دولة ماگريبيا والساعة الإضافية

الخميس.. الساعة الثامنة والنصف.. في دولة تقع شرق جنوب قارة أوقيانوسيا.. دولة تسمى ماگريبيا.. الغريب أن سكانها يتحدثون لغة تشبه لغتنا العامية.. والأغرب أن رئيس حكومتهم باسم يشبه رئيس حكومتنا « العثماني »، وأيضا وزير فلاحتهم يسمى « أخنوش ».. نتشابه في أشياء كثيرة إلا أن دولتهم دولة فساد ورشوة ومصالح.. ودولتنا دولة حرية ومساواة وديمقراطية.. دولتنا تستشير الشعب في أدق التفاصيل على عكس دولتهم التي يتفرد فيها المسؤولين بالقرارات التي تهم الشعب لأنهم يعتبرون الشعب قاصرا، غير قادر على تقرير ما يناسبه.. السيئ في دولة ماگريبيا كذلك أن أخنوش رجل أعمال فاحش الثراء لذلك فهو يتحكم في باقي أعضاء الحكومة.. ينظر لنفسه كشخص أكبر من رئيس الحكومة..


خلال الخميس ذاك.. أخنوش على غير عادته يشاهد نشرة الأخبار الرئيسية على القناة الأولى لدولة ماگريبيا.. فجأة تتغير ملامحه، أصبح شاحبا ومنزعجا وهو يشاهد المذيع يقول بابتسامة وأريحية : »أعلنت وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، أنه ستتم العودة إلى الساعة القانونية لدولة ماگريبيا وذلك بتأخير الساعة بستين دقيقة، عند حلول الساعة الثالثة صباحا من يوم الأحد القادم 28 أكتوبر 2018. « .. ارتج أخنوش من مكانه.. مرت بمخيلته كل تلك الخسائر التي تكبدها بسبب المقاطعة التي نظمها الشعب الماگريبي لإحدى شركاته، وتخيل أن خسائره ستتضاعف إذا ما تمت العودة للتوقيت العادي، فأغلب معاملاته التجارية تتم مع الأوربيين.. لذلك حمل هاتفه مسرعا ومنزعجا، بحث عن رقم رئيس الحكومة في مفكرة الهاتف، لم يجدها.. تذكر أنه لم يسجل رقمه أصلا.. ثم تذكر أنه تلقى منه اتصالا قبل ساعتين.. لذلك بحث عنه في لائحة المتصلين.. تضاعف انزعاجه وهو يبحث.. وجده أخيرا.. ضغط زر الاتصال بعنف..
كعادته سعد الدين العثماني يرد بطريقته:
– نعم أسي أخنوش
– أشمن سي أخنوش ولا سي بيه.. شمن ساعة لي باغي تنقص.. معامن تشاورتي..؟
– ايوا اسي أخنوش حنا متسانسين كنقصوها فآخر أكتوبر.. هدشي لي خبروني به..
– مغاديش تنقص.. وهدرتي منعاودهاش..
– ولكن أسي أخنوش حنا قولناها فالاخبار.. وراك عارف الشعب مغيسكوتش.. والوليدات ديال المدرسة كيفيقو مع الفجر…
في اللحظة التي سمع فيها أخنوش كلمة الشعب تضاعف غضبه، واحمر وجهه اكفهرارا.. تذكر حينها المقاطعة التي نظمها الشعب وكبدته خسائر كبيرة فركل إحدى الطاولات التي كانت تتواجد على مقربة منه والتي كان يمد فوقها قدميه.. ثم قال بصوت صارخ:
– أشمن شعب.. مكنعرف لا شعب لا خ***.. قوتلك الساعة متنقصش يعني متنقصش..
أحس العثماني بغضب أخنوش، فلم يجد من بد إلا أن يستجيب لطلبه بالقول:
– صافي أسي أخنوش غي تهدن.. أنا نعيط دبا للوزراء ونقولهم غد اجتماع غنهدرو فيه على الساعة.. كنواعدك غنخليوها للأبد غي متقلقش سي أخنوش..
في اليوم الموالي.. العاشرة صباحا.. موعد الإجتماع الحكومي.. نسيت أن أخبركم أن حكومتهم تشتغل بالتوقيت العادي طوال السنة.. لذلك فالنسبة لهم هي التاسعة صباحا..
حضر للاجتماع جميع الوزراء.. أخذ السيد العثماني الكلمة .. دون مقدمات ولا تردد قال:
– لقد قررنا أن نشتغل بالتوقيت الصيفي طوال السنة.. لقد قررنا إلغاء توقيت غرينتش للأبد..
كان لحظتها أخنوش يبتسم، وباقي الوزراء لا يفهمون ما يحدث.. لم يفهموا من الذي قرر.. وماذا يقصد العثماني ب » قررنا ».. لم يفهموا أهي نون التفخيم الذاتي أم هي نون تعود عليه وعلى أحد آخر.. لم يستطع أحدهم أن يحتج.. فوجد العثماني نفسه يستطرد بالقول:
– طبعا جميعكم موافقون…
وقبل أن يكمل حديثه تنحنح، وزير حقوق الانسان أو شيء من هذا العبث.. كان بلحية توحي بكثير من الوقار والاتزان.. كانوا يلقبونه بالرميد.. اتضح على وجهه التردد إلا أن الكلمات كانت تقاوم لسانه فنطقها أخيرا:
– ولكن أسي العثماني الشعب لن يقبل بهذا، سنؤذي صحتهم، سنؤذي أطفالهم…
كان يريد أن يقول المزيد إلا أن أخنوش قاطعه بغضب كعادته:
– أي شعب تتحدث عنه أسي الرميد، الشعب كان ومازال مجرد آلة انتخابية، الشعب مجرد واجهة لنا أمام العالم.. الشعب مجرد ستار نختفي خلفه لتحقيق مصالحنا.. لا تخدعنا بحديثك العاطفي عن الشعب أسي الرميد.. فلا أحد غريب بيننا..
صفق الجميع لأخنوش.. تمت المصادقة على قرار العمل بالتوقيت الصيفي طوال السنة ليصبح توقيتا شتويا وخريفيا ورببعيا أيضا..

تفاجأ الشعب الماگريبي بالقرار، فقرر ألا يصمت.. منشور فيسبوكي، منشورات كثيرة عبر الانستغرام، والكثير من التغريدات عبر تويتر… شباب ينشر فيديوهات عبر اليوتوب مسجلة في غرفهم.. هكذا يحتج الشعب الماگريبي… منشورات، تغريدات، فيديوهات..

لاشيء تغير واستمر العمل بالتوقيت الصيفي..
ابتسم أخنوش.. وتحولت ابتسامته لضحك يقترب من القهقهة وهو يراقب الشعب المتذمر.. وكيف يلعن العثماني وحكومته.. يتنفس السيد أخنوش في عمق ويهمس لنفسه:
– الله على راحة.. ها العثماني ساليت معه.. وها حنا ربحنا سويعة زايدة نجمعو فيها شي ملينات مع خوتنا الأوروبيين..
الحمد لله على نعمة المغرب..

عبد السلام المساتي

موقع لكم

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Free Opinions | فضاء الآراء الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.