إطلاق سراح الفتاة السعودية « خلود » دون توجيه تهمة لها

مشاهدة
أخر تحديث : mercredi 19 juillet 2017 - 8:54
إطلاق سراح الفتاة السعودية « خلود » دون توجيه تهمة لها

أكدت مصادر سعودية رسمية إطلاق سراح الفتاة السعودية  » الموديل خلود »، والتي تم اعتقالها بعد انتشار تسجيل فيديو تظهر فيه وهي تتجول مرتدية تنورة قصيرة وقميصا يكشف جزءا من بطنها.

ذكرت وزارة الإعلام السعودية اليوم الأربعاء (19 تموز/ يوليو) أن الشرطة أخلت سبيل الفتاة السعودية « الموديل خلود »، والتي تم اعتقالها بسبب تسجيل فيديو انتشر على الانترنت تظهر فيه وهي تتجول في شارع خال من الناس مرتدية تنورة قصيرة وقميصا يكشف جزءا من بطنها.
وفي الفيديو تسير المرأة في شارع تحفه أسوار من الطوب اللبن وقال مستخدمون إنه في أشيقر، وهي قرية أثرية خارج العاصمة الرياض. وقالت الوزارة في الرياض إنه لم يتم رفع دعاوى بحق الفتاة، وتم إغلاق الملف من جانب الجهات الأمنية، وتم إطلاق سراحها بشكل رسمي.
وأثار الفيديو غضب مستخدمين لوسائل التواصل الاجتماعي في البلد المحافظ وقد نفسوا عن غضبهم باستخدام وسم (هاشتاج) يطالب بمحاكمة « العارضة خلود » في إشارة إلى ما قالوا إنه اسمها على تطبيق سناب شات. ونشر كثير من المعارضين للفيديو صورا منه وقد طمسوا ساقيها العاريتين والجزء السفلي من بطنها.
ونشرت مواقع إخبارية سعودية في وقت سابق أن « شرطة الرياض ضبطت امرأة ظهرت بلباس غير محتشم في أشيقر وأحالتها للنيابة العامة ».
وكان كثير من مستخدمي تويتر قد اهتموا بزيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للمملكة الشهر الماضي. ونالت زوجته ميلانيا وابنته إيفانكا إشادة واسعة من المعلقين السعوديين بأناقتهما رغم أنهما لم ترتديا الحجاب وارتدتا فساتين أنيقة.
وكتبت فاطمة العيسى في صفحتها على تويتر « لو كانت أجنبية كان تغزلوا بجمال خصرها وفتنة عينيها بس لأنها سعودية يطلبون محاكمتها ».

وأثار الفيديو على الإنترنت عاصفة من التعليقات الغاضبة على وسائل التواصل الاجتماعي بلغت ذروتها مع اعتقال المرأة. لكن بعد أن أوردت وسائل إعلام رسمية اعتقالها، هب كثيرون في المملكة للدفاع عنها، قائلين إن النساء الأجنبيات والرجال السعوديين لا يقابلون بمثل هذا الازدراء.

ع.أ.ج/ ص.ش / أ ف ب، رويترز

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Free Opinions | فضاء الآراء الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.