إميلو سولر يرسم معالم الأندلس التاريخية والمعمارية

مشاهدة
أخر تحديث : samedi 5 décembre 2015 - 9:08
إميلو سولر يرسم معالم الأندلس التاريخية والمعمارية

الباحث الأسباني إميلو سولر يعرض في كتابه بوضوح معالم الأندلس التاريخية والمعمارية في مدة الحكم الإسلامي وبالتحديد في 34 مدينة أسبانية.

يحاول الكاتب والباحث الأسباني إميلو سولر، أستاذ التاريخ في جامعة أليكانتي، من خلال كتابه “مسالك الأندلس”، الذي نقلته إلى العربية الملحقية الثقافية السعودية في أسبانيا، أن يرسم بوضوح معالم الأندلس التاريخية والمعمارية في مدة الحكم الإسلامي، وبالتحديد في 34 مدينة أسبانية.
تطرق الكتاب إلى الحقبات الأولى من وصول العرب المسلمين إلى هذه الأمكنة، والوقوف عند تطورها الاقتصادي والسياسي والعسكري والأحداث التي من خلالها تبلور المصير التاريخي لهذه المدن التي كانت من جهة تعيش على نحو مستمر صراعات مع مسلمي المناطق الأخرى، ومن جهة أخرى كانت تقف في حالة تأهب دائم للتصدي إلى أي محاولة يقوم بها النصارى المرابطون على حدودها بغية احتلال أراضي المسلمين، كما تطرق الكتاب إلى المعالم المعمارية التي تعود إلى ذلك العصر، والتي لا تزال قائمة مزهوة رغم حملات التخريب التي لحقت بها على يد الغزاة النصارى.

يبرز الكتاب دور الرحالة خاصة المسلمين منهم في كتابة تاريخ أسبانيا الأندلسية وهم ممن حطوا رحالهم طوال العصور الوسطى بهذه البقاع، وكتبوا ما رأوه وما أحسّوا به، تاركين من خلال رواياتهم مراجع أساسية من تطلعنا على تلك المدن المزدهرة التي فقدت بشكل مفاجئ جزءا مهما من تاريخها بعد الغزو المسيحي.

وتخبرنا روايات الرحالة بوصف دقيق عن المشهد الذي تطرحه تلك المدن الأندلسية، وتدهش القارئ بالأحداث الخارجة عن المألوف التي تتجلى من خلالها القدرات الفكرية والثقافية الهائلة التي كان يتمتع بها أهالي تلك المدن الإسلامية.
ووقف الكتاب على آثار الكثير من الرحالة المسلمين الأدبية، ابتداء من القرن العاشر إلى القرن الخامس عشر، ورحالة العصر الحديث، وما كتبه حتى الرحالة المعاصرون ممن مروا بهذه المراكز الحضرية ودونوا ما شاهدوه في تلك المدن، فهذه المراكز عاشت تطورات وتقلبات مختلفة منذ أوائل القرن الثامن الميلادي، أي مع بداية الفتح الإسلامي لمّا أطلق عليها الفاتحون اسم بلاد الأندلس.

العرب

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Free Opinions | فضاء الآراء الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.