ترامب يقترح متهكماً إنشاء جائزة الأنباء الكاذبة

مشاهدة
أخر تحديث : lundi 27 novembre 2017 - 10:23
ترامب يقترح متهكماً إنشاء جائزة الأنباء الكاذبة

يبدو أن علاقة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع بعض وسائل الإعلام الأمريكية خصوصا، التي توجه له سهام النقد بشكل دوري مستمرة في التأزم يوما بعد يوم. فيما اقترح الرئيس المثير للجدل إنشاء « جائزة الأنباء الكاذبة ».

قال الرئيس الأمريكي ، دونالد ترامب، اليوم الاثنين ( 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2017) إن وسائل الإعلام الأمريكية يجب أن تتنافس على « جائزة الأنباء الكاذبة »، موجها انتقادا آخر لوسائل الإعلام لما يرى أنها أوردت تغطية سلبية لفترة رئاسته.
وكتب ترامب في تغريدة له على موقع تويتر  » يجب أن يكون لدينا مسابقة عن أي من الشبكات زائد(سي إن إن) ولا تشمل فوكس، هي الأكثر افتقارا للصدق وفسادا و/أو تشويها في تغطيتها السياسية لرئيسكم المفضل (أنا) ». فيما استثنى شبكته المفضلة « فوكس » من النقد. وأضاف الرئيس الأمريكي المثير للجدل « كلهم سيئون وفائزون يستحقون جائزة الأنباء الكاذبة! ».

هذا ومن المعروف عن ترامب توجيهه انتقادات منتظمة لوسائل الإعلام، التي تركز على شخصه عبر الإنترنيت لسنوات، حيث هاجم بشكل روتيني شبكات بث وصحف وكذلك صحفيين خلال مؤتمراته الانتخابية في العام الماضي.
وكان ترامب قد نشر تغريدة سابقة يوم السبت الماضي مدح فيها شبكة فوكس نيوز وانتقد فيها شبكة سي ان ان، فردت الشبكة على تغريدته بتغريدة تقول فيها  » أنه ليس من مهمتنا تقديم الولايات المتحدة إلى الخارج بل هي وظيفتك (ترامب)، وظيفتنا هي نقل الأخبار فقط ».

وفي سياق متصل، انتقد، دونالد ترامب، أيضا الدمج المقترح لعملاق الاتصالات « ايه تي & تي » وشركة الإعلام « تايم وارنر » التي تمتلك « سي إن إن » واصفا إياه الأسبوع الماضي بـ »صفقة ليست جيدة للبلاد ». وتتخذ وزارة العدل إجراءات قضائية الآن لمنع هذا الدمج.

ر.م/ ع.خ ( د ب أ)

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Free Opinions | فضاء الآراء الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.