عام النضال والإنتفاضات 2010 – 2011 – من اليوميات

مشاهدة
أخر تحديث : jeudi 2 mai 2019 - 9:47
عام النضال والإنتفاضات 2010 – 2011 – من اليوميات

الثورات لا يمكن التكهن ببدئها أو انفجارها ولا بمسارها وتوقفها إو التوائها انعطافها أوانتهائها , لأنها وليدة أحداث ومعايشة الحاضر والماضي , وتراكم ممارسات أفعال خاطئة وخطيئة وسلبية مميتة , انتصارها ونجاحها وتوقفها ليس له تاريخ وموعد وزمان .

هي تبدّد تردُم وتكشِف , تؤسس تبني وتنشر فكرًا جديدًا بل اقتراحات ورؤًى مستقبلية من قلب الحدث اليومي , تولّد أشياءً واكتشافات جميلة لا تخطر على البال بالحوارات والتفاعلات وحرية الحركة واللقاءات والتعارف .
الثورات شباب حركة نشاط تلاقي هموم وتواصل تبادل آراء وتفعيلها لعمل ما , يغير نمط الحياة السليبة والروتينية المتخشبة .
ديارنا المُغتصبة المحتلة خارجياً وداخلياً والانسان فيها الرغيف العمل السكن الصحة الظلم الفساد والقمع , الحرية الديمقراطية حقوق الإنسان والعدالة والسلام , فكيف لا يثور لا ينتفض لا يحتج ّ؟
عام المساومات والأحلاف المشبوهة على حساب المواطن والكادح
عام الإنتفاضات على الظلم والجوع والبطالة والفقر والديون والقوانين الجائرة لإلحاق البلاد بعربة أميركا واستغلالها موارد الشعوب بنظام العولمة
ابتداء من اليونان البلد الأوربي الفقير المربوط بقواعد أميركية طويلة العهد في موانئه وشواطئه المتوسطية
البلد العريق بثوراته التحررية والطبقية والفكرية العريق بحريته وتراثه الديمقراطي منذ أن نشأت البيونان وتقديرها وعشقها للحرية وبناء الذات المستقلة للفلسفة والحوار
عام مظاهرات عمال أسبانيا العريقة بثوراتها , أحفاد لوركا , وأكثر الدول الأوربية تحرك الشارع فيها بمظاهرات الطلاب والعمال والشرائح الشعبية المهملة
إلى تظاهرات واحتجاجات الجماهيرالعراقية الغاضبة من أجل الكهرباء والفقر والفوضى والإصلاح , بلد النفط والموارد الغنية ..
عام هياج وثورة البراكين الشعبية كانها في موعد أممي لأعراس الحرية والتحرر من الإستبداد والرأسمالية العفنة المتغولة الهائجة المتهورة .
عام عمال تشيلي الأبطال.. وموجات مسلسل الإضرابات وشلل المواصلات والمخخات والمتفجرات والطرود الملغومة –
الغلاء وتشليح المكتسبات الإجتماعية وتوسع الخصخصة واكتساحها القارات والسوق الحرة المفتوحة.
عام أرجوحة  » محكمة العدل الدولية  » وتغييبها ونومها في بئر الصفقات الدولية والمالية
عام حوادث الطيران والطائرات المنكوبة
عام .. التخبّط والترقيع المالي
عام .. شديد الحرارة والحرائق
وصراعات الدولار الاميركي – عام الذهب – عام الذهب لتغطية العجز المالي
عام الطلاب والعمال والنقابات والموظفين
عام الزلازل والإنهيارات المالية والأرضية
وانتصار القتلة الكبار والمعلمين قادة الدول الكبيرة والسيرك العالمي .
الثورات الشعبية لا يمكن التكهن بها كما الأرضية .
الثورة حدث تاريخي عميق . زلزال بركان لا يمكن توقيفه ومنعه او انطفائه بالقوة لأنه حدث داخلي جدًا له عوامله وحوامله , حركته تلقائية عفوية ذاتية المنشأ والمداد والإنسياح ..
اتركوا ثورتنا تاخذ مداها ..!.

مريم نجمة

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Free Opinions | فضاء الآراء الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.