#علوم و #تكنولوجيا – كيف يؤثر فيتامين د إيجابيا على مستوى السكر في الدم؟

مشاهدة
أخر تحديث : lundi 18 février 2019 - 7:44
#علوم و #تكنولوجيا – كيف يؤثر فيتامين د إيجابيا على مستوى السكر في الدم؟

توصل باحثون نمساويون إلى أن النساء اللواتي يعانين من اضطراب استقلابي معين يمكن مساعدتهن بملحقات فيتامين د. في دراستهم أظهر العلماء الآثار المفيدة لفيتامين د على مستويات السكر في الدم. تعرف على تفاصيل هذه الدراسة.

خاصة في موسم الشتاء حيث يندر ظهور الشمس في أغلب الأوقات، يلجأ الكثير من الأشخاص إلى مكملات فيتامين د لتزويد أجسامهم بما يسمى بـ « فيتامين الشمس ». ووفقاً للخبراء فإنه لا يُنصح بمثل هذه المكملات لجميع الأشخاص. لكن بالنسبة للنساء اللواتي يعانين من اضطراب استقلابي معين، فإن مكملات فيتامين د موصى بها بشدة، كما اكتشف الباحثون من النمسا في دراسة منشورة في مجلة « المجلة الأوروبية للتغذية » التخصصية. وقد أثبت الباحثون أن لفيتامين د تأثيراً مفيداً على مستويات الكلوكوز في الدم لدى المرضى الذين يعانون من اضطرابات هرمونية.

اضطرابات هرمونية

تعد « متلازمة تكيس المبايض » واحدة من أكثر الاضطرابات الهرمونية شيوعاً التي غالباً ما تكون سبباً لاضطرابات الدورة، بما في ذلك العقم. ومن الأعراض الشائعة لـ « متلازمة تكيس المبايض » على سبيل المثال نمو زغب داكن اللون فوق الشفة العليا، وحاجبان كثان سميكان، وينتشر شعر العانة على أعلى الفخذين ويصل كشريط عريض حتى صرة البطن، وشعر قاتم على ربلتي الساقين، كما ينقل موقع « هايل براكسيس » الألماني عن رابطة أطباء الأمراض النسائية.

خطر متزايد

لكن المخاطر الصحية تتجاوز ذلك، إذ ثبت بحسب موقع « هايل براكسيس » أنها قد تتسبب بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والدورة الدموية والسكري من النوع الثاني، مع التأثير السلبي على بارامترات التمثيل الغذائي كمستوى السكر في الدم والأنسولين المرتبط بمستويات أعلى من هرمون التستوستيرون لدى المرضى.
إضافة إلى ذلك يقول المختصون إن نقص فيتامين د عادة ما يكون أحد الآثار الجانية المرافقة لمرض ما. وبحسب الدكتورة إليزابيث ليرشباوم من قسم الغدد الصماء والسكري في جامعة غراتس الطبية النمساوية، فإن هذا العارض يكون موجوداً لدى 80 إلى 85 بالمائة من المريضات.
وعند العلاج في المستشفى تتلقى النساء في حالة نقص فيتامين د جرعة مضمونة طبياً من هذا الفيتامين بالإضافة إلى العلاج التقليدي. وتتم مراقبة تطور مستوى فيتامين د. وبحسب دراسة ممولة من صندوق العلوم النمساوي فإن إعطاء فيتامين د له تأثير إيجابي على مستوى السكر في الدم لدى المرضى.
عن ذلك تقول الدكتورة ليرشباوم: « في مستشفانا التعليمي للأمراض الباطنية نقيس اليوم بشكل روتيني مستوى فيتامين د لدى المرضى. هذا الإجراء يأتي تطبيقاً لنتائج دراستنا عن تأثير مكملات فيتامين د ».
ووفق الدراسة فقد تناولت 180 سيدة تعاني من « متلازمة تكيس المبايض » و150 سيدة أخرى لا يعانين من هذا المرض مكملات فيتامين د بشكل منتظم أسبوعياً لمدة ستة أشهر. وثبت أنهن يعانين من نقص فيتامين د منذ بدء الدراسة. لكن بمرور الوقت انعكس تأثير فيتامين د بشكل أسرع لدى السيدات اللواتي يعانين من هذه المتلازمة على مستويات السكر في الدم.

المصدر: DW عربية

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Free Opinions | فضاء الآراء الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.