غضب بتويتر بعد هجوم مسجد الروضة: إرهابكم مالوش دين

مشاهدة
أخر تحديث : samedi 25 novembre 2017 - 7:14
غضب بتويتر بعد هجوم مسجد الروضة: إرهابكم مالوش دين

تفاعل المصريون بغضب شديد في توتير مع الهجوم الدموي الذي استهدف مسجدا خلال صلاة الجمعة، خاصة مع الحصيلة الكبيرة لعدد الضحايا.

غضب كبير في موقع تويتر على الهجوم الذي استهدف مسجد الروضة في محافظة شمال سيناء المصرية، وخلّف 235 قتيلاً على الأقل وما يقارب 109 جرحى، إذ اجتاجت وسوم ك: تفجير_مسجد_الروضه و#العريش و#Egypt التريند العالمي في هذا الموقع منذ ساعات، ومن الوسوم الأخرى التي انتشرت هناك #ارهابكم_مالوش_دين (إرهابكم ليس لديه دين).

وكتب الصحافي المصري أسعد طه: « وماذا عسى المرء أن يقول؟ الجريمة تتجاوز كل منطق رحم الله الضحايا وانتقم من الجناة »، قبل أن يردف في تدوينة أخرى: « فاصل من الإدانة والوعيد إلى أن يحين موعد المذبحة التالية ».

كتبت المغنية المصرية، شيرين عبد الوهاب: « ماتوا وهم يصلون، ماتوا وهم مع ربنا، ربنا يرحمكم ويتقبلكم شهداء، ويصبر مصر كلها ويحمينا من الإرهاب الأعمى الذين لا يعرف ملة ولا دين ».

كما كتب المغني المصري مينا عطا: « حسبي الله ونعم الوكيل، تقتلون من يصلي في المسجد يا كفرة!!  فعلا لا دين للإرهاب، ربنا ينتقم منكم ».

وطالبت مراكز الدم المواطنين المصريين بالتبرع السريع في مستشفيات قريبة من موقع الحادث كمستشفى الجامعة والمستشفى العام وبنك الدم في ميدان المطافي بالإسماعيلية، ومستشفى العبيد، ومستشفى بئر العبد.

ونشر المدون المصري، وائل عباس، أن مسجد الروضة معروف باتباعه الطريقة الجريرية، وهي إحدى الطرق الجريرية من مريدي سيدي أبو جرير (الأب الروحي للطرق الصوفية)، مشيرًا أن « داعش » ضد الطرق الصوفية ويعتبرها شركا. وأضاف عباس أنها ثاني مرة يهاجم فيها « داعش » الطريقة الجريرية بعد تفجيره مقام سيدي سليم أبو جرير.

ومن التدوينات المؤثرة، تلك التي نشرها الكاتب بلال رمضان، عن أحد الصحفيين، واسمه محمد الحر، وقد وجد نفسه في موقف جد صعب، عندما بلّغ المؤسسة التي يعمل بها، أن التفجير خلّف قتلى، بينهم أربعة من عائلته.

ومن الشخصيات المصرية التي تفاعلت مع الهجوم، هناك اللاعب  محمود صلاح، والمغني تامر حسني، والممثل أحمد السقا.

التضامن مع مصر تجاوز حدود البلد، ووصل إلى فرنسا، حيث عبرت النائبة البرلمانية باسكال بيرسون عن إدانتها الشديدة لهذا « الهجوم المخيف »، متقدمة بتعازيها لعائلات الضحايا. كما وصلت الإدانة إلى الأردن، حيث كتبت الملكة رانيا العبد الله أنها تقف إلى جانب مصر وشعبها، داعية بالرحمة على الضحايا.

جدير بالذكر أن الرئاسة المصرية أعلنت الحداد ثلاثة أيام على ضحايا الهجوم، و صرّح مسؤولون أمنيون أن مسلحين فجروا عبوة ناسفة في المسجد الواقع في قرية الروضة – بئر العبد خلال صلاة الجمعة، ثم أطلقوا النار مما أوقع عشرات القتلى والجرحى. ولم تعلن بعد أيّ جهة مسؤوليتها عن هذا الهجوم المسلّح الذي يعدّ الأكثر دموية في مصر منذ عقود.

فضاء الآراء عن DW عربية

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Free Opinions | فضاء الآراء الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.