كأس العالم روسيا FIFA 2018 | منير وبونو: صراع محموم على عرين الأسود الأطلس

مشاهدة
أخر تحديث : dimanche 13 mai 2018 - 11:04
كأس العالم روسيا FIFA 2018 | منير وبونو: صراع محموم على عرين الأسود الأطلس

يقول المثل الشهير: « لا يوجد فريق كبير بدون حارس كبير ». بالنسبة للمغرب، اتضح هذا الأمر جلياً في نهائيات كأس العالم 1986 FIFA، حيث سجلت أسود الأطلس أفضل أداء لها: بلوغ الدور ثمن النهائي. وبعد تألقه في هذه البطولة، أصبح حارس مرمي المنتخب في ذلك الوقت والفائز بالكرة الذهبية الأفريقية 1986 وأسطورة كرة القدم المغربية بادو الزاكي.


والآن بعد مرور 32 عاماً، ما زالت كتيبة أسود الأطلس تبحث عن خليفة له. وبينما يستعد المغرب لتسجيل مشاركته الخامسة في العرس العالمي هناك اسمان يأملان السير علي خطى سلفهما المجيد للدفاع عن عرين المنتخب المغربي في نهائيات كأس العالم FIFA: منير المحمدي وياسين بونو.

نبذة عن منير المحمدي

وُلد في: 10 مايو/أيار 1989
الطول: 192 سنتيمتراً
النادي: نومانسيا (دوري الدرجة الثانية الأسباني)
عدد المشاركات مع المنتخب: 26 مباراة
يبدو أن الإختيار سيكون صعباً جداً على هيرفيه رينار، المدرب الفرنسي للمنتخب المغربي، لأن الحارسين يتشابهان إلى حد كبير. كلاهما فارعا القامة – 192 سنتيمتراً لمنير و195 سنتيمتراً لبونو-، ومتكاملان، وجيدان على خط المرمى ويسيطران على الكرات العالية بفضل حجمهما الكبير.
ولا تتوقف أوجه التشابه بينهما عند هذا الحد. فمشوارهما مماثل تقريباً. وُلد الاثنان خارج الحدود المغربية – المحمدي في أسبانيا (مليلية)، وبونو في كندا (مونتريال)- وبرز الحارسان في دوري الدرجة الثانية الأسباني خلال موسم 2016-2017، الأول في نومانسيا والثاني في جيرونا.
وقد قال عنهما مصطفى حجي: « مع كل الإحترام الذي أدين به لحراس المرمى الذين عرفتهم كلاعب، فإن منير وبونو هما أفضل من قابلتهم في حياتي. كنت أتمنى أن يلعب إلى جانبي حراس مرمى بهذه الجودة في ذلك الوقت. »
ولكن واحد منهما فقط سيقف بين الخشبات الثلاث وحتى الآن حظي المحمدي بثقة مدربه. فقد تم استدعائه لأول مرة في عام 2014 من قبل بادو الزاكي، المدرب الوطني في ذلك الحين، ونجح في فرض نفسه في عرين الأسود ليصبح في نهاية المطاف أساسياً بدون منازع في عهد رينار حيث لعب أساسياً في جميع مباريات الدور الثالث من التصفيات المؤهلة إلى روسيا 2018.
والأرقام تتحدث عن نفسها: حافظ على نظافة شباكه في ست مباريات، وكان حارس المرمى الوحيد الذي لم تستقبل شباكه أي هدف في الدور الأخير من هذه التصفيات. وهذه الإحصائية وحدها كفيلة بتلخيص صفات هذا الحارس الرشيق والحيوي الذي وقف سداً منيعاً أمام الجابون بقيادة بيير أوباميانج، وكوت ديفوار بقيادة ويلفريد بوني ومالي بقيادة شيخ دياباتي.

نبذة عن ياسين بونو

وُلد في: 5 أبريل/نيسان 1991
الطول: 195 سنتيمتراً
النادي: جيرونا
عدد المشاركات مع المنتخب: 10 مباريات
على الرغم من حفاظه على ثقة رينار، لم ينجح المحمدي في الحفاظ على ثقة مدربه جاجوبا أراساتي في نومانسيا. في هذا الموسم 2017-2018، لعب أساسياً فقط في مباريات كأس ملك أسبانيا: ضد ريال أوفييدو، وسبورتينج خيخون، وملقة (ذهابا وإياباً) وريال مدريد (ذهاباً وإياباً).
وقد قال مؤخراً لوسائل الاعلام الأسبانية: « من الواضح أنه من المحبط عدم اللعب، وخاصة في ظل اقتراب موعد كأس العالم، » مضيفاً « هذه حالات صعبة عاطفياً، لكنها أشياء تحدث في مسيرة أي لاعب، ويجب التغلب عليها. »

وبالموازاة مع ذلك، فرض بونو نفسه أساسياً في فريقه حيث قدّم عروضاً جيدة بقميص جيرونا الذي يلعب في دوري النخبة! كما ساهم بحفاظه على نظافة الشباك في ستة مباريات هذا الموسم في الأداء الجيد لفريقه الصاعد الذي كان أحد الفرق المفاجأة في الدوري الأسباني. وهذه أفضل بطاقة تقديمية له لقلب الأوراق في منتخب بلاده على أمل مداعبة حلم حراسة عرين الأسود في روسيا!

فضاء الآراء عالم الرياضة عن موقع fifa.com

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Free Opinions | فضاء الآراء الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.