نبيلة منيب: الدولة العتيقة أعاقت تطور #المغرب.. و #الثروة منذ #الاستقلال ممركزة في أيدي 150 عائلة

مشاهدة
أخر تحديث : mercredi 20 mars 2019 - 11:11
نبيلة منيب: الدولة العتيقة أعاقت تطور #المغرب.. و #الثروة منذ #الاستقلال ممركزة في أيدي 150 عائلة

قالت نبيلة منيب الامينة العامة للحزب “الاشتراكي الموحد”، إن المغرب يخطو خطوة إلى الامام وعشر خطوات إلى الوراء، وأنه لازال يراوح مكانه، وهذا ما تؤكده أيضا أرقام المؤسسات الرسمية مثل المجلس الاقتصادي والاجتماعي ومندوبية التخطيك.

وأضافت منيب التي حلت ضيفة على مؤسسة الفقيه التطواني، إلى جانب نبيل بنعبد الله الامين العام لحزب “التقدم والاشتراكية”، مساء يوم الاربعاء، أن المغاربة كانوا يحلمون بالديمقراطية وفصل السلط وبحكومات تحكم لكن لا شيء من هذا حصل.
قالت نبيلة منيب الامينة العامة للحزب “الاشتراكي الموحد”، إن المغرب يخطو خطوة إلى الامام وعشر خطوات إلى الوراء، وأنه لازال يراوح مكانه، وهذا ما تؤكده أيضا أرقام المؤسسات الرسمية مثل المجلس الاقتصادي والاجتماعي ومندوبية التخطيك.
وأضافت منيب التي حلت ضيفة على مؤسسة الفقيه التطواني، إلى جانب نبيل بنعبد الله الامين العام لحزب “التقدم والاشتراكية”، مساء يوم الاربعاء، أن المغاربة كانوا يحلمون بالديمقراطية وفصل السلط وبحكومات تحكم لكن لا شيء من هذا حصل.
وأكدت منيب أن الدولة العتيقة هي المسؤولة عن هذه العرقلة، وهي من تضع السيناريوهات ومن بينها السيناريو القادم في 2021، الذي جلب له رجال أعمال وتحولوا بقدرة قادر إلى سياسيين، وذلك في اشارة منها إلى عزيز أخنوش الامين العام لحزب “التجمع الوطني للاحرار”.
وتابعت منيب كلامها قائلة: “هذا العبث يجب أن ينتهي، وضرب الاحزاب والنقابات وكل مؤسسات الوساطة يجب أن ينتهي”.
وشددت منيب على أن المغرب في أمس الحاجة إلى بناء دولة الديمقراطية والمؤسسات واحترام الارادة الشعبية ومركزة الحقوق الاساسية، وعلى رأسها الحق في التعليم.
وتساءلت عن مكانة الجودة والتوحيد في التعليم العمومي المنقسم بين تعليم أصيل، وخاص وعمومي، مشيرة أن ما تحتاجه المدرسة العمومية المغربية هو التوحيد حيث يتشرب التلاميذ من نفس القيم والثقافة، ونحقق مدرسة تكافؤ الفرص.
وأكدت منيب أن القانون الاطار يضرب مجانية التعليم، علما أن من يلج إلى المدارس العمومية هم أبناء الفقراء، ونفس الشيء بالنسبة للتعليم بالعقدة الذي يشجع الرداءة ويخرب المدرسة العمومية.
وأبرزت منيب أن ما يريده المغاربة هو ملكية تدخل العصر، وتكون دمقراطية وحديثة، وما يريدنه أيضا هو الاقتسام العادل للثروة، لانه 150 عائلة فقط التي اغتنت منذ الاستقلال إلى الان والفقراء زادوا فقرا وحرمانا.
وأوضحت منيب أن المشروع التنموي الجديد ينبغي أن ينبني على محاربة الفساد وخلق نموذج اقتصادي يراعي التوازنات الاجتماعية ويحترم الحقوق والحريات، وأنه على اليسار المغربي رص صفوفه من أجل انقاذ ما يمكن انقاذه.

موقع لكم

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Free Opinions | فضاء الآراء الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.